الفوترة الإلكترونية: لقاء تواصلي منظم من طرف غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق بشراكة مع المديرية الجهوية للضرائب والمديرية الجهوية للجمارك يومه الجمعة 01 فبراير 2019

  • الفوترة الإلكترونية:   لقاء تواصلي منظم من طرف غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق بشراكة مع المديرية الجهوية للضرائب والمديرية الجهوية للجمارك يومه الجمعة 01 فبراير 2019
  • cc01
  • IMG_20190201_182443


في اطار المجهودات المتواصلة التي تقوم بها غرفة والتجارة والصناعة والخدمات للشرق لفائدة منتسبيها (صناع، تجار، خدماتيين، رجال أعمال،...). وتماشيا مع مهامها الاستشارية والتمثيلية، ترأس السيد عبدالحفيظ الجرودي رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق يومه الجمعة 01 فبراير 2019 لقاءا تواصليا مع التجار والجمعيات التجارية بالجهة الشرقية، وذلك بحضور كل من السيد المدير الجهوي للضرائب والسيد المدير الجهوي للجمارك والسيد ممثل وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وكذا السيد المدير الجهوي للغرفة، والذي تمحور حول "الفوترة الإلكترونية".

قد عرف هذا اللقاء حضورا نوعيا وكميا للتجار وكذا الجمعيات المهنية بالجهة الشرقية بمختلف أصنافهم. وفي خضم هذا الملتقى، أشاد السيد رئيس الغرفة عبد الحفيظ الجرودي، بالمجهودات المبذولة والمبادرات الحثيثة التي تقوم الغرفة لمواكبة جل قضايا التي تهم المهنيين بالجهة، مبرزا كذلك التفاعل الإيجابي للمنتسبين.

أما فيما يتعلق بالفوترة الإلكترونية فقد صرح السيد الرئيس في كلمته التوضيحية، أن أصل المشكل يرجع بالأساس إلى التأويلات المغلوطة للفصلين 145 و181. حيث شدد في هذا الإطار، على أن التاجر الصغير غير ملزم بإجراءات "الفوترة الإلكترونية" كما يروج لها.

وقد ذكر السيد الرئيس بالأدوار الطلائعية التي تقوم بها الغرفة كمؤسسة استشارية وتمثيلية تسهر على ضمان حقوق ومكتسبات المهنيين، على اعتبار أنها الممثل الفعلي والرسمي للتجار والصناع والخدماتيين والمخاطب الأساسي لدى جميع الدوائر الرسمية والسلطات المحلية. مضيفا أن الغرفة منهمكة على الاستعداد والتهييء لتقديم مجموعة من الاقتراحات والتوصيات للمناظرة الوطنية حول التجارة المزمع عقدها خلال شهر أبريل، وكذا المناظرة الوطنية حول الضرائب التي نترقب انعقادها خلال شهر ماي.

وتفاعلا مع المهنيين وتطلعاتهم، وتماشيا مع الاستراتيجية الجديدة التي تتبناها الغرفة في تقديم خدماتها ومواكبة قضايا المهنيين وإشراكهم، أعلن السيد الرئيس أن الغرفة قد باشرت تجديد هياكلها وكذا خلق فضاءات جديدة بكل من وجدة والناظور بغية منها ترسيخ سياسة القرب لتمكين المنتسبين من الاستفادة من مختلف الخدمات للغرفة (شباك الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، شباك المكتب الوطني للملكية الصناعية والتجارية، وشباك التسهيلات الجبائية، ....).

وقد عرف اللقاء كلمة توجيهية وتوضيحية للمدير الجهوي للضرائب وكذا المدير الجهوي للجمارك، اللذان أبرزا استعدادهما للتعاون والشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق من اجل متابعة القضايا المختلفة للمنتسبين وبالخصوص المشاكل التي يعرفها القطاع التجاري بالجهة والبحث عن الحلول المواتية.

وبالموازاة مع هذا اللقاء عقد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق بمعية السيدين المديرين الجهويين للضرائب والجمارك، اجتماعا مع أرباب المقاهي والمطاعم بإقليم وجدة، عبر من خلاله السيد الرئيس عن استعداده التام لتبني المطالب المشروعة لهذه الفئة من المهنيين، مع استعداده للترافع والتدخل لدى مختلف الدوائر المختصة على المستوى الجهوي والوطني لإيجاد الحلول المرضية لهذه الفئة من المهنيين.




Partager :

Formulaire

 Votre demande a bien été envoyée. Nous vous contacterons dès que possible.
Erreur: Veuillez réessayer